لا يوجد شك أن اللعب على ألعاب القمار هو نشاط ممتع يساعد مجموعة كبيرة من الناس من جميع أنحاء العالم على تمضية الوقت بينما يسجلون إنتصارات كبيرة.ومع ذلك فإن هذا النشاط البريء قد يتحول إلى مشكلة كبيرة إذا أصبح الشخص مدمن على المراهنة بشكل سلبي.هذا الإدمان يًمهد طريق لا يحصى من المشاكل العقلية والشخصية والمالية. سوف ندرس أدناه هذه المشاكل بعمق أكثر.

تعريف

  • إن اللاعب الذي يحمل أعراض مرضية وقهرية يكون عادةً يفتقر إلى القدرة على محاربة إغراء المقامرة طوال الوقت.
  • وبالتالي ينتج عن هذا العديد من الآثار الجانبية الشديدة التي من ضمنها المشاكل اجتماعية وشخصية.
  • ما لا يدركه العديد من الناس هو أن الرغبة في المقامرة تصبح كبيرة جدًا بحيث أن الطريقة الوحيدة التي يمكن للمقامر المدمن الحصول على شكل من أشكال الشعور بالإيفاء هو من خلال لعب ألعاب السلوتس المتعددة التي يتم تقديمها مقابل المال الحقيقي وبدون الحاجة إلى التنزيل.
  • هناك خط رفيع بين مشكلة الإدمان على القمار والمراهنة .
  • والعلامة الأساسية لمشكلة المقامرة تكون غالبًا مخفية عن الوعي.
  • فهناك عدد لا يحصى من المراهنين الذين ينكرون أو غير مدركين لحقيقة أنهم قد يكون لديهم مشكلة إدمان.
  • ولكن كما تعلمون فإن الخطوة الأولى لحل مشكلة الإدمان على القمار في الكازينوهات ,سواء التي في أرض الواقع أو التي تتواجد عبر الإنترنت, هو الاعتراف بأن المشكلة موجودة.
  • على الرغم من ذلك , بحلول الوقت الذي يدرك فيه الشخص حجم هذه المشكلة يكون اللاعب قد وصل بالفعل إلى الحضيض بحيث يصبح لا يتحكم في رغبته على المراهنة.
  • كان في الماضي يتم الإشارة على هذا الإدمان رسميا بإسم الاضطراب القهري , بينما يسمى حاليا بـ اضطراب الادمان.
 الإدمان

الإدمان

علامات الإدمان على ألعاب الكازينو سلوتس

أولًا , كيف يمكن للمرء أن يعرف ما إذا كان هو مقامر قهري أو مرضي؟

بغض النظر عن كون بعض اللاعبين يفضلون المراهنة في بعض الأحيان , فإن اللاعبون الباثولوجيين يميلون ببطء إلى التطور من المرحلة العرضية إلى المرحلة الاعتيادية.
عندما يتعود الشخص المدمن على الألعاب المختلفة التي تُقدم الكثير من المكافآت الرائعة , يبدأ الشخص بالمجازفة أكثر , سواءً شخصيا أوماديًا.

وبالتالي ينتُج عن هذا قضايا شخصية خطيرة وكذلك سلوك إجرامي حيث يبدأ المقامر في السرقة لضمان الحصول على الأموال من أجل أن يراهن بها.

بالإضافة إلى المشاكل الشخصية الأخرى مثل التضحية بالأكل والنوم , وكل هذا لدعم هذه العادة السيئة.
الرهان المرضي يُظهر نفسه من خلال العلامات والأعراض التالية خلال فترة سنة واحدة.

  • يبدأ اللاعب بتجنب اللعب المجاني وبدل ذلك يراهن بمبالغ كبيرة للغاية من أجل الشعور بالمزيد من الإثارة.
  • تفشل كل محاولاته في التقليل من رهاناته أو إيقافها تمامًا
  • الشعور بالقلق والتوتر عندما يحاول المقامر الخروج من عالم المقامرة
  • التفكير بشكل مفرط لتخطيط مغامرة الرهان القادمة أو بالأحرى التفكير في وسيلة للحصول على بعض النقود للمراهنة
  • استخدام الرهان كوسيلة للهرب من مختلف المشاكل مثل مشاعر التوتر, اليأس والقلق , من بين مشاكل أخرى
  • البدء بالرهان بمبالغ مالية أكثر من ذي قبل , وذلك كمحاولة لاسترداد الخسائر السابقة
  • يبدأ اللاعب في الكذب حول كمية الوقت والمال الذي استثمره في اللعب
  • فقدان الوظيفة, الفشل في المدرسة والتغيب عن الفصول , أو فشل علاقات شخصية بسبب الرهان أكثر من اللازم
  • استعارة بعض النقود من الأصدقاء أو العائلة كمحاولة يائسة لمواصلة المقامرة

أظهرت الإحصائيات أن المراهنة هي مشكلة كبيرة في الولايات المتحدة , بحيث تؤثر على البالغين من مختلف الأعمار.

وبذلك فإنها تؤثر على %20 من البالغين , مع كون الرجال يملكون نسبة أعلى من النساء , حيث أن هذه العادة تظهر عند الرجال في سن المراهقة أولًا.

ومع ذلك فلقد انخفضت هذه النسبة بشكل ملحوظ منذ أن تم حظر القمار في الولايات المتحدة الأمريكية.
مع تطور كازينوهات Riverboat (الذي هو نوع من الكازينوهات الذي يوجد على قارب نهري ويمكن إيجاده في عدة ولايات في الولايات المتحدة ) جنبا إلى جنب مع منصات الألعاب الهندية وأيضا اليانصيب الوطني وكذلك الدولي , ناهيك عن البالغين الذين لديهم حرية الولوج إلى الإنترنت.

أصبح هذا الإدمان يسيطر على كبار السن والبالغين الكبار أكثر من غيرهم من الفئات العمرية الأخرى و سبب ذلك يرجع إلى الاعتماد الكبير على المدخول المالي الثابت إلى جانب القدرة المحدودة على التعافي من خسائر الرهان المادية.

المضاعفات

عادةً ما يكون الأشخاص الذين يعانون من الرهانات المرضية يتعاطون أيضًا المخدرات و الكحول و يعانون من القلق والتوتر والاكتئاب.

علاوة على ذلك , فإنهم كذلك يملكون أفكار حول الانتحار , و العديد منهم قد حاول الانتحار من قبل.
الإجهاد بالإضافة إلى الإثارة التي تنتج عن المراهنات الشديدة , تؤدي إلى نوبات قلبية كما أنها تزيد من مخاطر المعاناة من السكتات الدماغية.

 الإدمان

الإدمان

الحلول

في الحقيقة هناك العديد من الحلول الفعالة لمرض المقامرة القهري. ولكن تبقى أول خطوة للعلاج هي

  • الاعتراف بالمشكلة.
  • الاخذ بالاعتبار, هناك بعض البدائل العلاجية التي تشمل العلاج النفسي إما بشكل فردي أو مع مجموعة
  • الحصول على مساعدة من طرف مجموعة دعم كبيرة مثل (Gamblers Anonymous) الذي هو برنامج يتضمن 12 خطوات تساعدك على التغلب على الإدمان.
  • هذه المجموعة لديها تشابه كبير مع مجموعة AA (مدمني الخمر المجهولين).
  • تم إثبات أن الأدوية مثل مثبتات المزاج, مضادات الأفيون ومضادات الاكتئاب مفيدة عندما يتم إضافتها إلى العلاج النفسي المكثف.
  • عند مدمني الكحول والمخدرات فإن الإدمان على الرهان هو خطير حيث أنه يصبح أسوأ مع الوقت إذا لم يتم علاجه.
  • وعلى الرغم من وجود خطر الانتكاس بعد العلاج المكثف , فإن هناك عدد كبير من الناس الذي استطاعوا التغلب على هذه العادة بنجاح وأعادوا حياتهم إلى المسار الصحيح.

الوقاية خير من العلاج

  • الوقاية تمثل تحديًا كبيرًا , وقد لا تكون دائما ممكنة في بعض الحالات
  • ولكن التعرض إلى أسلوب الحياة هذا سوف يزيد من خطر ظهور أعراض المقامرة القهرية.
  • لهذا فإن الحد من هذا التعرض أثبت أنه مفيد جدًا للاعبين المعرضين لخطر الإدمان على القمار.
  • بالإضافة إلى ذلك , فإن اعتراض الإدمان في المراحل المبكرة سوق يمنع من تفاقم الاضطراب بالتأكيد.
September 22, 2017

اكتب ردا

Your email address will not be published. Required fields are marked *