كازينوهات الواقع الإفتراضي هي العصر القادم في عالم ألعاب المقامرة. من بين جميع الابتكارات التي تم استخدامها في عالم المقامرة فإن تكنولوجيا الواقع الإفتراضي هي الأروع. في البداية كانت هذه التكنولوجيا حلماً في عقول جميع اللاعبين. الآن بالرغم من أن الحلم يتطور ببطء إلا أن الحماس في أعلى مستوياته على الإطلاق. التطور التكنولوجي له تأثير كبير جداً على التغيرات التي تحدث داخل عالم المقامرة. بداية من الكازينوهات الواقعية ثم الكازينوهات المباشرة عبر الإنترنت ثم اللعب على المنصات المتوافقة مع الهواتف المحمولة وصولاً في النهاية إلى تكنولوجيا الواقع الإفتراضي بيننا الآن. بالإضافة إلى أنه بدأ الآن الكشف عن المستقبل.
بعد ظهور شبكة الإنترنت العنكبوتية وانتشار أجهزة الكمبيوتر وسحرها، قامت العديد من الكازينوهات باستنساخ الألعاب الخاصة بها على مواقع الإنترنت. بهذه الطريقة ظهرت ألعاب مباشرة عبر الإنترنت مثل لعبة الفضائيين (Aliens). لم يعد اللاعبون بحاجة للذهاب إلى الكازينوهات الواقعية. وبصرف النظر عن كونها مناسبة بشكل استثنائي، فإنها تمنحك الراحة التي تحتاجها بشدة. يمكننا جميعاً اللعب الآن دون مغادرة منازلنا. ومع احتفالنا بهذا الإبتكار ازداد عدد الكازينوهات المباشرة وانتشرت في كل مكان. وأصبحنا نمتلك إمكانية الوصول إلى المزيد من التنوع وأذواق اللاعبين أكثر من أي وقت مضى.

من كازينوهات مباشرة إلى كازينوهات الواقع الإفتراضي

بالرغم من ذلك فقد كان هناك شيء ما ناقصاً في الكازينوهات المباشرة. الحماس والأجواء الموجودة في الكازينوهات الواقعية لم تكن متوفرة. فقامت المنصات المباشرة عبر الإنترنت ببذل قصارى جهدها لإحياء فكرة التفاعل المادي داخل الكازينوهات ولكنها كانت خطوات صغيرة ليس إلا. لذلك عندما فتح العالم ذراعيه لاستقبال تكنولوجيا الواقع الإفتراضي، قام مالكو الكازينوهات باستغلال هذه الفرصة. شهدت التسعينيات جهودًا قليلة لتحقيق ذلك ولكن دون جدوى. التقنيات الموجودة في هذا العصر لم تمتلك القدرة على القيام بعمليات المعالجة الضخمة المطلوبة في هذه التكنولوجيا. وكان هناك أمل كبير في أن هذه التكنولوجيا لم تكشف بعد عن كل ما تملكه من روعة. جاء عام 2016 ومعه أمل جيد مع إطلاق برامج الواقع الإفتراضي وكذلك الأجهزة الداعمة لها. قامت هذه الخطوات بتسهيل النجاح في مشروع إنشاء كازينوهات تستخدم تكنولوجيا الواقع الإفتراضي عبر الإنترنت.
من هذه التقنيات والمعدات التي ساعدت على إحياء هذه التكنولوجيا:

  • نظارات Oculus Rift من شركة فيسبوك
  • Stream Virtual Reality by Valve
  • فايف بواسطة اتش تي سي ( Vive by HTC)
  • بلايستيشن الواقع الافتراضي من سوني (Virtual Reality PlayStation by Sony)

 

كازينوهات الواقع الإفتراضي

ما معنى كازينوهات الواقع الإفتراضي

بكل بساطة فإنها تعني خلق بيئة غير واقعية تحاكي وتشابه بشدة البيئة الموجودة في الكازينوهات الواقعية. هذه التقنية تقنع اللاعبين بأن الواجهات التي يرونها هي جزء من بيئة واقعية في الكازينوهات الحقيقية عن طريق استخدام واجهات مشابهة لها إلى حد كبير. عن طريق استخدام التكنولوجيا الموجودة في الكمبيوتر يتم ضبط التفاعلات الحسية لكي تعمل في تناغم. عندما يقوم اللاعب بتغيير وجهته يقوم البرنامج بعمل ذلك لحظياً دون وجود أي فاصل زمني بين الحركتين. وجود أي فواصل زمنية بين الحركات سوف يجعل اللاعبين يدركون جيداً الفارق بين الأشياء الواقعية وغير الواقعية مما سيجعل الشكل الظاهري للألعاب دون أي جدوى. من أجل نظام محاكاة مثالي يجب أن يتطابق أي تغيير في الحركة في الحقيقية مع التغيير الحادث في اللعبة ويجب أن تبدو البيئة داخل اللعبة حقيقية رغم أنها ليست كذلك. ومازالت هذه النوعية من الكازينوهات تقدم نفس المميزات الموجودة في الكازينوهات الإعتيادية.
تم استخدام تقنيات الواقع الإفتراضي في العديد من المجالات بما في ذلك مجال ألعاب المقامرة. ما تفعله هذه التكنولوجيا هي أنها تعطي اللاعب نفس الشعور الموجود في الكازينوهات الحقيقية. طوال الوقت يستطيع اللاعب التفاعل مع آلات وأشخاص في مكان غير حقيقي. بالرغم من ذلك فإن هؤلاء الأشخاص والآلات حقيقيةً لا يتواجدون داخل الكازينو.

متطلبات تجربة الواقع الإفتراضي

من أجل الاستمتاع بكل المرح والمتعة في هذه التكنولوجيا هناك مجموعات من الإضافات إلى الآلات العادية التي تحتاجها. تحتاج هذه التكنولوجيا قوة معالجة كبيرة وكذلك ذاكرة افتراضية كبيرة من أجل تشغيل سلوتس الواقع الافتراضي بكفاءة عالية. لذلك يجب عليك تحديث إمكانيات جهاز الكمبيوتر الخاص بك لكي تستطيع التعامل مع تكنولوجيا الواقع الافتراضي بكفاءة عالية. الأجهزة الأخرى التي تحتاجها لتعزيز تجربة اللعب تلك هي:

في آر هيدست (VR Headset)

هو عبارة عن جهاز يرتديه اللاعب لكي يوفر له واجهة سلسة للبرنامج. ومع ذلك فإنه يمكنك اللعب دون استخدامها، سيمَكِنك من الحصول على تجربة لعب ثلاثية الأبعاد تستحق التجربة. عند استخدامك هيدست ذات جودة عالية يضمن لك ذلك تجربة لعب وكأنك على أرضية الكازينو. سوف تحصل على مؤثرات بصرية رائعة وكذلك مؤثرات صوتية واضحة للغاية تماماً كالتي في العالم الحقيقي دون أي اختلاف.
كازينوهات الواقع الإفتراضي

أجهزة تحكم (Game Controllers)

سوف تحتاج أيضاً للحصول على بعض الأجهزة الإضافية من أجل التحكم في اللعبة. يمكنك أن تستخدم لوحة المفاتيح الخاصة بك بكفاءة من أجل تلبية رغباتك. من أجل هؤلاء الذين يسعون وراء تجربة لعب كاملة، يمكنك أن تقوم بتضحية بسيطة والحصول على أجهزة تحكم ولكن الأمر يستحق ذلك. الأفضل هي القفازات ذات أجهزة الاستشعار. حيث تعتمد هذه الأجهزة على حركات اليد داخل النظام والتي يتم ترجمتها لتشبه حركتك في العالم الافتراضي.

مميزات بيئة الواقع الافتراضي

طبقاً لطريقة الاستخدام يتم ضبط نظام التشغيل بطرق مختلفة. على الرغم من ذلك فإن هناك صفات مشتركة تتواجد في جميع نماذج التطبيقات هذه بعض منها:
يقوم اللاعب برؤية المشاهد بصورة ثلاثية الأبعاد. بالإضافة إلى ذلك قدرة المنظور. عندما تحرك رأسك من مكان إلى آخر أو تنظر إلى الصورة من اتجاه أو موضع آخر فإنه تحدث تغيرات ملائمة. يمكنك أن تتحرك داخل البيئة بشكل جيد. كما يمكنك رؤية أي قسم تختاره داخل المبنى. يمكنك أيضاً أن تسير بين آلات السلوتس داخل الكازينو على سبيل المثال ورؤية لاعبين آخرين داخل الكازينو كما ترى نفسك. يمكنك التفاعل مع الآخرين داخل كازينوهات الواقع الإفتراضي . ويستطيع اللاعبون أن يروا أو يسمعوا بعضهم البعض أثناء لعب السلوتس. لذلك يكون التفاعل بين الناس حقيقياً كما يحدث في المحادثات بين الآخرين. ألعاب الواقع الافتراضي تستطيع التعامل مع تعدد اللاعبين بسهولة. هذه الألعاب جذابة للغاية

وتجربتها تشبه لحد كبير الألعاب الواقعية. التأثيرات الصوتية والبصرية تشبه البيئة التي تم محاكاتها بدقة شديدة. فيستمتع اللاعبون بالأجواء داخل اللعبة دون التواجد فعلياً داخل الكازينو. كما قيل سابقاً، يمكنك الوصول إلى ألعاب الواقع الافتراضي على مواقع الإنترنت دون الحاجة إلى تحميل. ومن الأشياء المفضلة أيضاً أنه يمكنك تحميلها على جهازك مجاناً. مرحباً بك في مستقبل المقامرة. ومع زيادة انتشارها وازدياد عدد المشغلين الذين ينتقلون إليها، سيكون من دواعي سروركم أن تكونوا من بين أوائل المستفيدين. لذا خذ الخطوة وانتقل مع التكنولوجيا.

October 2, 2017

اكتب ردا

Your email address will not be published. Required fields are marked *